Follow by Email

الاثنين، يوليو 25، 2011

عليجته قديفه


"عليجته قديفه "

كما في الأفلام السينمائية : حين يوصل البطل حبيبته إلى باب منزلها ، وينتظر منها أن تدعوه إلى فردوسها ، أو تختتم ليلتهم بقبلة هامسة .. انتظرتها ، ونحن عائدون من مكان عملنا فرحين بالعدد الهائل من العلب المعدنية الفارغة الذي جمعناه من مكب النفايات القريب من منازلنا.
قد لا أكون نظيفا بما يكفي لأستحق منها رفقة ( شرعية ) ، لكن قبلة ( لايك ذا ويسبرز ) ستفي بالغرض على أي حال.. منذ أن توفي زوجها – بمرض غريب – وأنا أحاول الزواج من " نظيمة " لكنها ترفض في كل مرة . أظنها تطمح للخروج من هذه القذارة التي نعيش وسطها .. مرة قالت لي أنها : ستوافق على الزواج مني لليلة واحدة فقط ، على أن يكون المقدم : كيسين كبيرين مملوئين بالعلب المعدنية ، وملابس ( أندر وير جديدة ) ، أما المؤخر : فسيكون عبارة عن ( نفر ) كباب بأربعة أسياخ ، وعلبة بيبسي ( فاميلي سايز ) ، على شرط أن أستحم قبلها في ( التركيش باثروم ) لأصبح من صنف ( الأوادم ) بحسب تعبيرها ..
وكان لها ما تريد .. خيّل لي يومها أنني أشبه رشدي أباظة كثيرا ، انبهرت بي هي حين رأتني .. وأنا انبهرت بها أيضا : فلا أدري  كيف أصبحت " نظيمه " تحمل كل هذا الشبه بهند رستم ! .. المهم أننا قضينا يوما كاملا سوية ، و من دون أن نخرج من البيت نهائيا . بعد هذه ( الحادثة ) صرت أتبعها ككلب !.
اليوم وعدتني بقبلة ، مقابل أن أساعدها في ملئ كيسها الثاني بالعلب ، فرائحة المكان أصبحت تصيبها بالغثيان . النفايات ( غنية ) اليوم ، أنها الجمعة ، وهذه المدينة المقدسة متخمة بالأغنياء المتدينين ، الذين يحبون إقامة الولائم العامرة لبعضهم في ليالي الخميس ( المباركة ) ، حيث تسجل علبة البيبسي بعشرة أمثالها ! . بالنسبة لنا هذا اليوم هو أفضل أيام الأسبوع قاطبة ، وبالنسبة لي شخصيا أطلقت على هذا اليوم – من زمان - لقب : كَريت فرايدي !.
أنا الآن بانتظار " نَظَمْ " لتفي بوعدها ، أو تتركني لأقضي ليلتي وحدي بدون طعم قبلتها ، أستمع كعادتي لجوهان سباستيان باخ !
في أمان الله
salehalhamadany@yahoo.com  

الثلاثاء، يوليو 19، 2011

أمين معلوف... مقعد في الأكاديمية الفرنسية


   
أمين معلوف... مقعد في الأكاديمية الفرنسية
تم قراءة الموضوع 4 مرة
19/07/2011

صالح الحمداني

أكاديمية اللغة الفرنسية ، التي تأسست في عهد الملك لويس الثالث عشر عام 1635 ، من قبل الكاردينال روشيلو، والتي تعتبر من أقدم المؤسسات الفرنسية، وأكثرها حرصا ورعاية لللغة الفرنسية، والمتكونة من 40 عضوا من الشعراء والكتاب والعلماء والفلاسفة وحتى العسكريين: ضمت مؤخرا اللبناني (المتفرنس) أمين معلوف إلى صرحها الخالد، بعد أن حصل على 17 صوتا مقابل 3 أصوات فقط لمنافسه الفيلسوف الفرنسي إيف ميشو. ليخلف العالم الأنثروبايولوجي الكبير كلود ليفي ستروس – الذي رحل العام 2009-  وليكون العربي الثاني في الأكاديمية ، بعد الروائية الجزائرية آسيا جبار التي حصلت على كرسيها عام 2000.

أمين معلوف وصل إلى فرنسا عام 1976 ، حيث عمل في مجلة ايكونوميا الاقتصادية ، ثم رأس تحرير مجلة جين أفريك ، مع استمراره في العمل مع جريدة النهار البيروتية، التي بدأ حياته الصحفية في ملحقها الاقتصادي بعد تخرجه مباشرة.

 أصدر أول أعماله ( الحروب الصليبية كما رآها العرب ) العام 1983 لتتوالى بعدها روايات (ليون الأفريقي – سمرقند – حدائق النور- القرن الأول بعد بياتريس – صخرة طانيوس – سلالة الشرق – رحلة بالدسار ) وكتب مسرحيتين شعريتين هما (الحب عن بعد – الأم أدريانا ) وفي السياسة له كتابان هما (الهويات القاتلة – خلل العالم ) وفي السيرة الذاتية لعائلته : له كتاب أسماه (البدايات).

جميع كتبه ومقالاته كتبها بالفرنسية، وترجمت إلى لغات عديدة منها العربية . نال عن روايته (ليون الأفريقي) جائزة الصداقة العربية الفرنسية، وحاز على جائزة الجونكور عن روايته ( صخرة طانيوس).

يقول الكاتب المعروف سمير عطا الله مسترجعا ذكرياته مع السيد معلوف : " بعكس احترافنا نحن ، وأرسال المقال للمطبعة دون قراءته ، كان أمين يحاور مقاله ، ثم يتأمله مثل لوحة ، ثم يمر عليه بالحبر غير الجاف ، ثم يعود ، ثم يصحح ، وبعد عناء طويل يسألك : هل تعتقد أن هذا معقول ؟ "

في أمان الله

الجمعة، يوليو 15، 2011

الحوماره



-         أكَلك كاكه ( سربس ) إنتو لي...
-         سربست .. سربست .. مو : سربس .. شنو آني مبرده كاكا عرب ؟
-         أي قصدي : سربست .. سربست .. إنتو ليش ...
-         كاكا عرب إنت ليش ما عندك استنتاج بدماغك ؟! .. صار عشرين سنه آني يعرفك ، ومزابط إسمي، شنو إنت ما عندك استنتاج ؟
-         يا استنتاج إنت ؟ هو إسمك صعب ، وما ينحفظ .. المهم ردت أسألك : إنتم ليش عدكم إعمار ، وشغل ، ونظافه ، والتزام بالقانون ، وإحنا ما عدنه ؟
-         كاكا إنتو نكَريه !! لا تزعل مني ..
-         ليش إنتو على أساس مو نكَريه ، لا تخلينه نحجي ..
-         كاكا عرب، أحنا ناخذ 10% والباقي نشتغل بيه ، مو مثلكم – ما شايفين – توبوكَون 90% وتاكلون هريسه وتلطمون .. بعدين كاكا : إحنا إقليييييييييييم !
-         يعني قصدك إذا إنصير إقليم ، إتصير ( العماره ) حلوه ونظيفه مثل أربيل ؟
-         طبعا .. بس بشرط ..
-         شنو ؟
-         مو تجيبون واحد أبو تمن وقيمه تسووه رئيس إقليم !
-         جا وين إنحطه ؟
-          جا أنحطه طباخ رئيس الأقليم .. وإلا ( الحوماره ) ما يسير براسها خير حتى لو تسيرون دوله !!
-         العماره .. العماره .. مو الحوماره .. إنتل ليش دماغ سز !
-         آني دماغ سز ؟ بشرفي إنتو ( حوماره ) وتبقون ( حوماره ) .. ما دام عدكم نفط بكَد الكويت ، وجهالكم عايشين بنص السيان !
-         شوف سربست .. إذا ما تسحب حجايتك هاي .. والله ل...
-         شتسوي ؟ تزرب كيمياوي ؟

في أمان الله
salehalhamadany@yahoo.com

الأحد، يوليو 10، 2011

بدرية البشر


بدرية البشر

بدرية البشر
تم قراءة الموضوع 33 مرة
10/07/2011

صالح الحمداني
«في بلادي تشيخ النساء في عمر مبكّر، ويصبن بالكآبة، ويقلقهن المرض... أدوارهن محصورة، وقيمتهن تتدنّى لأنّهن يعشن عالة طوال حياتهن». رواية ( هند والعسكر).
سيدةٌ سعودية سمراء جميلة ، كاتبة، وإعلامية وقاصة ، وروائية ، وأستاذة جامعية . حصلت على درجة الدكتوراه في فلسفة الآداب – علم الاجتماع ، من الجامعة الأميركية في بيروت عن رسالتها : (العولمة في مجتمعات الخليج العربي دراسة مقارنة بين دبي الرياض ) عام 2005 .
متزوجة من ناصر القصبي : الممثل السعودي المعروف ، الذي شكل مع زميله عبدالله السدحان أشهر ثنائي كوميدي خليجي ، بعد عملاقي الكوميديا الكويتية : عبد الحسين عبد الرضا وسعد الفرج . وتعد أجزاء مسلسلهما التهكمي ( طاش ما طاش ) من أكثر الأعمال الرمضانية مشاهدة.
بدرية البشر التي اختارت إمارة دبي للإقامة فيها ، لها ( صولات وجولات ) مع المتشددين في بلدها كلما كتبت مقالا أو نشرت دراسة أو أصدرت رواية : تنتقد فيها طريقة معاملة المرأة في ( مجتمع يخجل من الأناث ) بحسب تعبيرها.
عن دار الآداب في بيروت عام 2005 صدرت لها روايتها الشهيرة ( هند والعسكر) ، تحكي هذه الرواية - التي صدرت مؤخرا بطبعتها الثالثة من دار الساقي بلندن – بلغة مفرطة بالبساطة عن : ( هند ) الشابة النجدية التي تعيش حياة مليئة بالإحباطات ، وعن : ( العسكر) الذين هم جميع أفراد المجتمع الذين حرموها من حقوقها ، وحولوا حياتها إلى جحيم ، بمن فيهم زوجها- ثم طليقها لاحقا- والذي يعمل في قوات الأمن.
ويمكن الملاحظة بسهولة أن هذه الرواية تتكون من حكايتين مركزيتين : حكاية (هند) مع أسرتها عامّة ، ومع كلّ فرد من أفراد الأسرة ( الأمّ، والأب، وأخوتها الثلاثة ، وأختيها الاثنتين ) من جهة. ثمّ حكايتها مع الرجال الذين تعرّفت إليهم عبر مسيرة حياتها : (الرجال الذين كانوا يتحرّشون بها عندما كانت طفلة تلعب في الحارة ، وسالم جارها الشاب، ومنصور زوجها ، ثمّ وليد الذي أحبّته واتخذت قراراً باللحاق به إلى كندا أخيراً ) من جهة ثانية.
تعرضت هذه الرواية لانتقادات عديدة ، ولهجمات من المتشددين تلخصها الكاتبة البشر في لقائها المهم مع الصحفي ( كريستوف دراير ) والذي نشر على صدر الصفحة الثقافية لموقع ( قنطرة ) ، بثلاث تهم :
" التهمة الأولى وهي : الخروج عن الدين ، لأن بطلة الكتاب تقرأ رواية اسمها " المسيح يُصلب من جديد ". فما عرفوا هل يعترضون علي، أم يعترضون على تلك الرواية التي لم أكتبها. التهمة الثانية : أنني أتهم كل من يعترض على رغباتي الشهوانية بأنهم عسكر . التهمة الثالثة : أنني أهاجم والدتي في الرواية. هم يعتبرون أن هذه ( الرواية ) سيرة شخصية وأن هذه والدتي (الحقيقية ) وأنني أسيء لها بهذا الكتاب. وجميع هذه التهم قاتلة."


في أمان الله
salehalhamadany@yahoo.com

شعره من جلد خنزير !



-         ألووو
-         هلو أبو رشيد
-         هلو أبو عصام شلونك؟
-         الحمد لله .. إنت شلونك ؟
-         والله ماشيه ..
-         ماشيه ليوره ليكَدام ؟
-         والله تدري العراق ما بيه ليكَدام ههههههههه
-         ههههههههههههه
-         شنو أخبار المحروس ؟ شلونه بالبكالوريا ؟
-         والله موزين .. مو أسئله السنه إنتقام عبالك
-         لعد يكَولون هذا تميم أحسن من الخزاعي ؟
-         لا تحجيني أبو عصام .. ترى أبدي أقسم .. والله !
-         هههههه لا تقسم يا معود .. آني خابرتك على غير شي ، قريت بالجريدة اليوم أنو راح تنطلق السلف : أم الخمس ملايين وأم ال 100 راتب ، أكو هيج شي ؟ لو حجي جرايد ؟
-         لا أكو هيج شي ، البارحه سألت أخو المره ، هو يشتغل بالمالية – تدري – وأكد لي الخبر.
-         وشنو رايك نقدم عليهن ؟ لا ؟
-         والله أم الخمس ملايين مكدور عليها ، بس أم ال 100 راتب تاكل نص الراتب ، ورواتب المعلمين تدري بيها ما توصلنا النص الشهر أنوب ينكَطم نصها ؟
-         خو أحنا المدرسين هم مثلكم .. بس يا أخي ( شعره من جلد خنزير ) ما تتفوت !
-         ليش هي قرضه حسنه ؟ مو راح تسددها وفوكَاها الأرباح ؟
-         أي والله نسيت ، ذوله عود ليش ما ينطون شي ؟
-         مسامع المثل اللي يكول : من ( المومن بالك بالك .. من السيد أحفظ أعيالك ) ؟
-         هههههههههههههههههههه مسامع بيه هههههههههههههه بعرضي أنت فله , مدري منين تجيب هاي الأمثال؟
-         أتريد منهم ينطوك شي ؟ دير بالك على جيبك ياب !
-         ثيما الله  ياب !
-         هلو ياب !
في أمان الله




salehalhamadany@yahoo.com