Follow by Email

الثلاثاء، نوفمبر 29، 2011

بعثيون وان لم ننتمي



الاثنين, 28 نوفمبر 2011 22:47
.
بعثييون وان لم ننتمي ..
بعض الناس يصورون للاخرين ، ولانفسهم ، أن كل من يعارضهم ، أو ينتقدهم : هو محض بعثي ، حاقد على التجربه الديمقراطية الفتية ، أو على المذهب . وكأنما هم أفضل حالا من البعثيين كشخصيات أوكتاريخ ، أو كاداريين .
متناسين أو غافلين عن أن المشكلة الحقيقة تكمن في الشخصية العراقية عموما ، وللممارسة للسياسة بشكل خاص . فليست المشكلة أن تكون بعثيا أو دعوتيا أومجلسيا أو اخوانيا او عشائري ، المشكلة هي : هل أنت رجل سياسة ، أم مجرد جامع أصوات ؟ .
السياسة فن ، ومهنه لها قواعدها ، واصولها ، ورجالها ، أنظر ألى : احمد الجلبي  و  اياد علاوي  و ليث كبه وسعد صالح جبر وغسان العطيه وعلي علاوي ومهدي الحافظ  واياد جمال الدين وحميد مجيد موسى وعبد المجيد الخوئي وحسن العلوي ، هؤلاء هم ( أسطوات السياسة ) ، قل عنهم ما تشاء ، محبا  أو كارها ، لكنك مهما تطرفت لن تقول عنهم : أغبياء .
ثم التفت صوب ( النفايات السياسية ) من عمال ( المساطر السياسية ) ، وقارن  :  ستجد باننا لسنا بعثيين ، ولا نكره الامام علي ، ولم نكسر ضلع الزهراء ، ولا مدعومين من قبل الوهابية النواصب ، بل ستجدنا مجرد عراقيين عاديين ، نطمح لبناء بلدنا ، مستعينين باسطوات ( مضبوطين ) وعمال ( مهره ) .
ولن نمتدح فاشلا ، حتى لو اكتسح صناديق الاقتراع  ( من الطول  للطول ) .
فلا يصح الا الصحيح .
" وكل للعايل .. ما مش مايل .. ألا ويغرك  " *
وفي امان الله .
*مظفر النواب .

الاثنين، يوليو 25، 2011

عليجته قديفه


"عليجته قديفه "

كما في الأفلام السينمائية : حين يوصل البطل حبيبته إلى باب منزلها ، وينتظر منها أن تدعوه إلى فردوسها ، أو تختتم ليلتهم بقبلة هامسة .. انتظرتها ، ونحن عائدون من مكان عملنا فرحين بالعدد الهائل من العلب المعدنية الفارغة الذي جمعناه من مكب النفايات القريب من منازلنا.
قد لا أكون نظيفا بما يكفي لأستحق منها رفقة ( شرعية ) ، لكن قبلة ( لايك ذا ويسبرز ) ستفي بالغرض على أي حال.. منذ أن توفي زوجها – بمرض غريب – وأنا أحاول الزواج من " نظيمة " لكنها ترفض في كل مرة . أظنها تطمح للخروج من هذه القذارة التي نعيش وسطها .. مرة قالت لي أنها : ستوافق على الزواج مني لليلة واحدة فقط ، على أن يكون المقدم : كيسين كبيرين مملوئين بالعلب المعدنية ، وملابس ( أندر وير جديدة ) ، أما المؤخر : فسيكون عبارة عن ( نفر ) كباب بأربعة أسياخ ، وعلبة بيبسي ( فاميلي سايز ) ، على شرط أن أستحم قبلها في ( التركيش باثروم ) لأصبح من صنف ( الأوادم ) بحسب تعبيرها ..
وكان لها ما تريد .. خيّل لي يومها أنني أشبه رشدي أباظة كثيرا ، انبهرت بي هي حين رأتني .. وأنا انبهرت بها أيضا : فلا أدري  كيف أصبحت " نظيمه " تحمل كل هذا الشبه بهند رستم ! .. المهم أننا قضينا يوما كاملا سوية ، و من دون أن نخرج من البيت نهائيا . بعد هذه ( الحادثة ) صرت أتبعها ككلب !.
اليوم وعدتني بقبلة ، مقابل أن أساعدها في ملئ كيسها الثاني بالعلب ، فرائحة المكان أصبحت تصيبها بالغثيان . النفايات ( غنية ) اليوم ، أنها الجمعة ، وهذه المدينة المقدسة متخمة بالأغنياء المتدينين ، الذين يحبون إقامة الولائم العامرة لبعضهم في ليالي الخميس ( المباركة ) ، حيث تسجل علبة البيبسي بعشرة أمثالها ! . بالنسبة لنا هذا اليوم هو أفضل أيام الأسبوع قاطبة ، وبالنسبة لي شخصيا أطلقت على هذا اليوم – من زمان - لقب : كَريت فرايدي !.
أنا الآن بانتظار " نَظَمْ " لتفي بوعدها ، أو تتركني لأقضي ليلتي وحدي بدون طعم قبلتها ، أستمع كعادتي لجوهان سباستيان باخ !
في أمان الله
salehalhamadany@yahoo.com  

الثلاثاء، يوليو 19، 2011

أمين معلوف... مقعد في الأكاديمية الفرنسية


   
أمين معلوف... مقعد في الأكاديمية الفرنسية
تم قراءة الموضوع 4 مرة
19/07/2011

صالح الحمداني

أكاديمية اللغة الفرنسية ، التي تأسست في عهد الملك لويس الثالث عشر عام 1635 ، من قبل الكاردينال روشيلو، والتي تعتبر من أقدم المؤسسات الفرنسية، وأكثرها حرصا ورعاية لللغة الفرنسية، والمتكونة من 40 عضوا من الشعراء والكتاب والعلماء والفلاسفة وحتى العسكريين: ضمت مؤخرا اللبناني (المتفرنس) أمين معلوف إلى صرحها الخالد، بعد أن حصل على 17 صوتا مقابل 3 أصوات فقط لمنافسه الفيلسوف الفرنسي إيف ميشو. ليخلف العالم الأنثروبايولوجي الكبير كلود ليفي ستروس – الذي رحل العام 2009-  وليكون العربي الثاني في الأكاديمية ، بعد الروائية الجزائرية آسيا جبار التي حصلت على كرسيها عام 2000.

أمين معلوف وصل إلى فرنسا عام 1976 ، حيث عمل في مجلة ايكونوميا الاقتصادية ، ثم رأس تحرير مجلة جين أفريك ، مع استمراره في العمل مع جريدة النهار البيروتية، التي بدأ حياته الصحفية في ملحقها الاقتصادي بعد تخرجه مباشرة.

 أصدر أول أعماله ( الحروب الصليبية كما رآها العرب ) العام 1983 لتتوالى بعدها روايات (ليون الأفريقي – سمرقند – حدائق النور- القرن الأول بعد بياتريس – صخرة طانيوس – سلالة الشرق – رحلة بالدسار ) وكتب مسرحيتين شعريتين هما (الحب عن بعد – الأم أدريانا ) وفي السياسة له كتابان هما (الهويات القاتلة – خلل العالم ) وفي السيرة الذاتية لعائلته : له كتاب أسماه (البدايات).

جميع كتبه ومقالاته كتبها بالفرنسية، وترجمت إلى لغات عديدة منها العربية . نال عن روايته (ليون الأفريقي) جائزة الصداقة العربية الفرنسية، وحاز على جائزة الجونكور عن روايته ( صخرة طانيوس).

يقول الكاتب المعروف سمير عطا الله مسترجعا ذكرياته مع السيد معلوف : " بعكس احترافنا نحن ، وأرسال المقال للمطبعة دون قراءته ، كان أمين يحاور مقاله ، ثم يتأمله مثل لوحة ، ثم يمر عليه بالحبر غير الجاف ، ثم يعود ، ثم يصحح ، وبعد عناء طويل يسألك : هل تعتقد أن هذا معقول ؟ "

في أمان الله

الجمعة، يوليو 15، 2011

الحوماره



-         أكَلك كاكه ( سربس ) إنتو لي...
-         سربست .. سربست .. مو : سربس .. شنو آني مبرده كاكا عرب ؟
-         أي قصدي : سربست .. سربست .. إنتو ليش ...
-         كاكا عرب إنت ليش ما عندك استنتاج بدماغك ؟! .. صار عشرين سنه آني يعرفك ، ومزابط إسمي، شنو إنت ما عندك استنتاج ؟
-         يا استنتاج إنت ؟ هو إسمك صعب ، وما ينحفظ .. المهم ردت أسألك : إنتم ليش عدكم إعمار ، وشغل ، ونظافه ، والتزام بالقانون ، وإحنا ما عدنه ؟
-         كاكا إنتو نكَريه !! لا تزعل مني ..
-         ليش إنتو على أساس مو نكَريه ، لا تخلينه نحجي ..
-         كاكا عرب، أحنا ناخذ 10% والباقي نشتغل بيه ، مو مثلكم – ما شايفين – توبوكَون 90% وتاكلون هريسه وتلطمون .. بعدين كاكا : إحنا إقليييييييييييم !
-         يعني قصدك إذا إنصير إقليم ، إتصير ( العماره ) حلوه ونظيفه مثل أربيل ؟
-         طبعا .. بس بشرط ..
-         شنو ؟
-         مو تجيبون واحد أبو تمن وقيمه تسووه رئيس إقليم !
-         جا وين إنحطه ؟
-          جا أنحطه طباخ رئيس الأقليم .. وإلا ( الحوماره ) ما يسير براسها خير حتى لو تسيرون دوله !!
-         العماره .. العماره .. مو الحوماره .. إنتل ليش دماغ سز !
-         آني دماغ سز ؟ بشرفي إنتو ( حوماره ) وتبقون ( حوماره ) .. ما دام عدكم نفط بكَد الكويت ، وجهالكم عايشين بنص السيان !
-         شوف سربست .. إذا ما تسحب حجايتك هاي .. والله ل...
-         شتسوي ؟ تزرب كيمياوي ؟

في أمان الله
salehalhamadany@yahoo.com

الأحد، يوليو 10، 2011

بدرية البشر


بدرية البشر

بدرية البشر
تم قراءة الموضوع 33 مرة
10/07/2011

صالح الحمداني
«في بلادي تشيخ النساء في عمر مبكّر، ويصبن بالكآبة، ويقلقهن المرض... أدوارهن محصورة، وقيمتهن تتدنّى لأنّهن يعشن عالة طوال حياتهن». رواية ( هند والعسكر).
سيدةٌ سعودية سمراء جميلة ، كاتبة، وإعلامية وقاصة ، وروائية ، وأستاذة جامعية . حصلت على درجة الدكتوراه في فلسفة الآداب – علم الاجتماع ، من الجامعة الأميركية في بيروت عن رسالتها : (العولمة في مجتمعات الخليج العربي دراسة مقارنة بين دبي الرياض ) عام 2005 .
متزوجة من ناصر القصبي : الممثل السعودي المعروف ، الذي شكل مع زميله عبدالله السدحان أشهر ثنائي كوميدي خليجي ، بعد عملاقي الكوميديا الكويتية : عبد الحسين عبد الرضا وسعد الفرج . وتعد أجزاء مسلسلهما التهكمي ( طاش ما طاش ) من أكثر الأعمال الرمضانية مشاهدة.
بدرية البشر التي اختارت إمارة دبي للإقامة فيها ، لها ( صولات وجولات ) مع المتشددين في بلدها كلما كتبت مقالا أو نشرت دراسة أو أصدرت رواية : تنتقد فيها طريقة معاملة المرأة في ( مجتمع يخجل من الأناث ) بحسب تعبيرها.
عن دار الآداب في بيروت عام 2005 صدرت لها روايتها الشهيرة ( هند والعسكر) ، تحكي هذه الرواية - التي صدرت مؤخرا بطبعتها الثالثة من دار الساقي بلندن – بلغة مفرطة بالبساطة عن : ( هند ) الشابة النجدية التي تعيش حياة مليئة بالإحباطات ، وعن : ( العسكر) الذين هم جميع أفراد المجتمع الذين حرموها من حقوقها ، وحولوا حياتها إلى جحيم ، بمن فيهم زوجها- ثم طليقها لاحقا- والذي يعمل في قوات الأمن.
ويمكن الملاحظة بسهولة أن هذه الرواية تتكون من حكايتين مركزيتين : حكاية (هند) مع أسرتها عامّة ، ومع كلّ فرد من أفراد الأسرة ( الأمّ، والأب، وأخوتها الثلاثة ، وأختيها الاثنتين ) من جهة. ثمّ حكايتها مع الرجال الذين تعرّفت إليهم عبر مسيرة حياتها : (الرجال الذين كانوا يتحرّشون بها عندما كانت طفلة تلعب في الحارة ، وسالم جارها الشاب، ومنصور زوجها ، ثمّ وليد الذي أحبّته واتخذت قراراً باللحاق به إلى كندا أخيراً ) من جهة ثانية.
تعرضت هذه الرواية لانتقادات عديدة ، ولهجمات من المتشددين تلخصها الكاتبة البشر في لقائها المهم مع الصحفي ( كريستوف دراير ) والذي نشر على صدر الصفحة الثقافية لموقع ( قنطرة ) ، بثلاث تهم :
" التهمة الأولى وهي : الخروج عن الدين ، لأن بطلة الكتاب تقرأ رواية اسمها " المسيح يُصلب من جديد ". فما عرفوا هل يعترضون علي، أم يعترضون على تلك الرواية التي لم أكتبها. التهمة الثانية : أنني أتهم كل من يعترض على رغباتي الشهوانية بأنهم عسكر . التهمة الثالثة : أنني أهاجم والدتي في الرواية. هم يعتبرون أن هذه ( الرواية ) سيرة شخصية وأن هذه والدتي (الحقيقية ) وأنني أسيء لها بهذا الكتاب. وجميع هذه التهم قاتلة."


في أمان الله
salehalhamadany@yahoo.com

شعره من جلد خنزير !



-         ألووو
-         هلو أبو رشيد
-         هلو أبو عصام شلونك؟
-         الحمد لله .. إنت شلونك ؟
-         والله ماشيه ..
-         ماشيه ليوره ليكَدام ؟
-         والله تدري العراق ما بيه ليكَدام ههههههههه
-         ههههههههههههه
-         شنو أخبار المحروس ؟ شلونه بالبكالوريا ؟
-         والله موزين .. مو أسئله السنه إنتقام عبالك
-         لعد يكَولون هذا تميم أحسن من الخزاعي ؟
-         لا تحجيني أبو عصام .. ترى أبدي أقسم .. والله !
-         هههههه لا تقسم يا معود .. آني خابرتك على غير شي ، قريت بالجريدة اليوم أنو راح تنطلق السلف : أم الخمس ملايين وأم ال 100 راتب ، أكو هيج شي ؟ لو حجي جرايد ؟
-         لا أكو هيج شي ، البارحه سألت أخو المره ، هو يشتغل بالمالية – تدري – وأكد لي الخبر.
-         وشنو رايك نقدم عليهن ؟ لا ؟
-         والله أم الخمس ملايين مكدور عليها ، بس أم ال 100 راتب تاكل نص الراتب ، ورواتب المعلمين تدري بيها ما توصلنا النص الشهر أنوب ينكَطم نصها ؟
-         خو أحنا المدرسين هم مثلكم .. بس يا أخي ( شعره من جلد خنزير ) ما تتفوت !
-         ليش هي قرضه حسنه ؟ مو راح تسددها وفوكَاها الأرباح ؟
-         أي والله نسيت ، ذوله عود ليش ما ينطون شي ؟
-         مسامع المثل اللي يكول : من ( المومن بالك بالك .. من السيد أحفظ أعيالك ) ؟
-         هههههههههههههههههههه مسامع بيه هههههههههههههه بعرضي أنت فله , مدري منين تجيب هاي الأمثال؟
-         أتريد منهم ينطوك شي ؟ دير بالك على جيبك ياب !
-         ثيما الله  ياب !
-         هلو ياب !
في أمان الله




salehalhamadany@yahoo.com

الاثنين، مايو 02، 2011

ما عليه !



سواء كنت بغداديا وتلفظها معليه ، أو كنت لست بغداديا – مثلي – وتلفظها : ما عليه ، فأنت محض تنبل ، سلبي ، لا أبالي .. شلون ما عليك ؟
ليش هو العراق ، مال أبو صدام ، لو مال أبو المالكي ، لو مال أبو حسين الشامي ، هذا العراق للجميع ، وهؤلاء الفاسدين والمتسترين عليهم ، هم موظفون عند الشعب ، هكذا يقول الدستور ، أي نعم الدستور بيه ثغرات ، أي نعم بيه حس طائفي ، أي نعم أخطأت المرجعية الشريفة في الأصرار على أن يكون كتبته منتخبين ، لكنها لم تصر على أن يكونوا : كبابجيه .. وهو – كما يعلم الجميع – دستور مستفتى عليه من قبل الشعب ، وليس مفروضا من ديكتاتور، أي نعم الشعب صوت عليه وهو مغمض العينين ، لكن ( الدستور ) لا يحمي المغفلين !.
صرفت المليارات ، مذ سقط النظام وليومنا هذا ، على : حصة تموينية بائسة ، وسبيس ، وكريبتون ، ومقرنص ، وصبغ ، وحفريات .. وأنت تعيش في أسوأ حال ، وتقول : ما علية !.
تسرق أموالك من أمام عينيك ، وتراها قد تحولت الى : فلل ، وكروش ، وفكسارات .. وأنت : أهدل .. أشعث ..أدرد .. مسحسل ..يغوغي حول فمك الذباب .. ومتمدد بالمشراكه ، كأنك أحد تنابلة عشيرة الحلاف في ناحية طلحة غرب القرنة ، والذين قص علينا قصتهم ، ذاكرة عشيرتنا ، وآخر عمالقتها الحاج صالح آل ماضي ، والذي قال عنهم : أنهم لشدة كسلهم ، ولكونهم بلا عمل ، يمر عليهم الحرامي ، فيسرق أبقارهم ، ويقودها الى حيث يريد ، جهارا نهارا ، وأمام أعينهم ، وهم متمددين بالمشراكه ، يحث بعضهم بعضا على القيام لايقاف الحرامي ، لكن الجميع يصرون على الحكمة العراقية الأصيلة : ما عليه إنت كومله ! .. ويظلون يتماطلون بينهم الى أن يذهب الحرامي بغنيمته .
المصيبة أن سكان نهر صالح هؤلاء ، وبعد أن سرقت هوايشهم ، دار بينهم الحديث التالي :
" هذا إبن الجلب الخزاعي .. قصدي الحرامي .. إشماله خلى هذا العجل يرغي بروسنه .. ليش ما خذاه وي أمه " !.
في أمان الله

الأحد، مايو 01، 2011

التليفون اللي من فوك




كلما أرادت النزاهة أن تحاسب ( جهة معينة )، أو تحقق معها على الأقل، جاء تليفون من ( فوق )، ليوقف التحقيق ، أو المتابعة ، أو تقديم الأدلة للقضاء.
كلما أراد ضابط إستخبارات ( يحترم نفسه وعمله ) أن يصل بالتحقيق الى منتهاه ، ليكشف من قتل ، أو فجر ، أو فخخ ، أو ( ألصق ) .. أتاه تليفون من ( فوق ) ، ليوقف البحث ، والتحقيق ، لكي لا يصل الى حيث لا يرغب من هو ( فوق ).
كلما أراد مسئول حدود ( شريف ) محاسبة : ( قجقجي ) أو مهرب أسلحة ، أو مخدرات ، أو بضائع ممنوع دخولها ، أو منتهية الصلاحية ، أتاه تليفون من ( فوق ) ، ليقضي على آمال تطبيق القانون على الجميع .
كلما أرادت جهة أمنية ما ، الكشف عن ما تقوم به ( عائلة بصرية ) في ( ميناءها ) من موبقات إقتصادية كارثية ، أتى تليفون من فوق ، ليوقف التحقيق ، ويتلف الأدلة ، ويمنع مسائلة هذه العائلة مستقبلا ، عن أي شيء قد تقوم به!.
اذا أراد النائب بهاء الأعرجي وزملاؤه ، القيام بشيء تجاه الفساد ، الذي ينخر البلاد ، فعليه أن يبدأ من : التليفون اللي من فوك ، لأنه حامي حمى الفاسدين ، و( الصادود ) الأقوى لكل المحاولات للمحاسبة.
في أمان الله.

الثلاثاء، أبريل 19، 2011

دوني جورج : هل سنضايق أحدا !



هل سنضايق أحدا إذا تذكرنا دوني جورج ثانية ؟ فاليوم سيصادف أربعينيته ، ولا زال أحبائه غير مصدقين بأنه مات ، بل أنهم يتخيلون حتما أنه سيدخل عليهم فجأة ، ليقول : أنني لم أمت .. لقد كانت مزحه !.
لطيف هذا الرجل حتى وهو ميت ، لكنه لم يحظى – مع الأسف – برؤساء لطفاء !.
هل سنضايق أحدا أذا قلنا بأن : السيد جورج أستخدم كل طاقته ، وعلاقاته مع الجامعات في مختلف أنحاء العالم ، من أجل استعادة أكبر قدر ممكن من الآثار المسروقة من المتحف الوطني ، في حين يستخدم ( الآخرين ) كل طاقتهم ، وعلاقاتهم ، من أجل أيصال الحليب المنتهي الصلاحية لأطفالنا ؟
هل سنضايق أحدا أذا نقلنا عن لسان السيد جورج قوله : " لست سياسيا ، ولكن من خبرتي أجد بأن : العراق – ومع الأسف – يمر بفترة مظلمة أخرى ، من تاريخه الطويل ، ولكنها مثل سابقاتها ، لن تستمر كثيرا ، وسوف ينهض الشعب العراقي بكل أطيافه ، ليتحد ويكون دولته الحديثة مثلما كان يفعل في كل الفترات ، ولكن – مع الأسف الشديد – أنه يدفع من دماء أبنائه الكثير من أجل ذلك اليوم القادم ".
هل سنضايق أحدا إذا أيدنا فكرة أحد محبيه بأن تكتب على شاهدة قبره ، عبارة جبران خليل جبران : " أنا لم أمت ، أنا حي مثلك ، التفت خلفك ستجدني أمامك " ؟.
هل سنضايق أحدا أذا قلنا بأن الأمريكان ( المحتلين ) هم أكثر منا تقديرا للرجل ، وقد لبوا له كل طلباته ، وساعدوه كما لم يساعده أحد ، وهم أنفسهم رحبوا به ، وفتحوا له أبواب أرقى جامعاتهم ، في حين أن بلده عجز عن حمايته ورعايته .
وهل سنضايق أحدا أذا قلنا بأن الرجل ذهب الى جوار ربه مطمئنا ، لأن أولاده ورفيقة دربه ، تحت رعاية ( المحتلين ) الآن ، وليسوا تحت رعاية أمير المؤمنين !.
في أمان الله.

الجمعة، أبريل 15، 2011

ما يشغلنا .. وما يشغل البريطانيين !


بينما تنشغل دولة ( أوادم ) مثل بريطانيا العظمى : بنحافة كاثرين ميدلتون المفرطة ، وبفساتين عرسها الثلاثة ، التي عمل أشهر مصممي الأزياء البريطانيين على إعدادها لها ، لترتدي أحدها في يوم زفافها على الأمير وليم ، بينما يبقى الفستانين الآخرين كاحتياطي ، تحسبا لأي أحداث طارئة ، كعادة العائلات الملكية وبعض نجوم المجتمع ، رغم أن صحيفة ( ديلي ميل ) تصر على أن الغاية من تصميم ثلاثة فساتين هي التمويه على التصميم الأصلي الذي سيراه العالم يوم 29 من نيسان الجاري.
 ينشغل العراقيين وبرلمانهم البائس ، بترشيح الدبل دكتور خضير الخزاعي ، لمنصب النائب الثالث لرئيس الجمهورية العراقية الديمقراطية الفيدرالية الدستورية العظمى.
الخزاعي ، الذي يصر على أنه حاصل على درجة الماجستير في اللغة العربية ، من مصر- دون تحديد الجامعة - وشهادتي دكتوراه ، أحداهما في علوم القرآن والتفسير من الهند !! وأخرى في فلسفة الفكر الإسلامي – دون تحديد الدولة والجامعة – صرح مرة بأن : "  إصراري على تولي منصب نائب رئيس الجمهورية هو تكليف ومسؤولية شرعية ".
هذا الرجل المكروه شعبيا وبرلمانيا ، يعتبر من أكثر السياسيين العراقيين إثارة للسخرية ، فهو يلخص – مثلا - عمله في وزارة التربية بالجملة الأتية :  «إني أفتخر بأني بدأت بإعادة تشكيل العقل العراقي». كما انه توجه لأحبائه الشباب بكلمة رائعة قال فيها :  " ان الشعارات التي رفعها المتظاهرون زائفة ، ولن تغير من حكومتنا شيء أبدا ,  فاذا أرادوا منا شيء ، فليصبروا لنا 50 عاما ، وليحمدوا الله على ما هم فيه ".
هل تقيأتم ؟ 
أذن لنعود للأميرة المستقبلية كاثرين ، التي تهوى التجوال والتنس والسباحة والإبحار ، وتعاني من نحافة ما قبل الزفاف ، فهي تريد تصغير مقاس خاتم الخطوبة ، لأنه أصبح واسعا على أصبعها . لدرجة أن صحيفة (ذي صن) تتوقع أن يتم وضع طبقة إضافية من التيتانيوم ، على الخاتم المرصع بالياقوت والماس ، والذي كانت تمتلكه الأميرة الراحلة ديانا ، حتى لا يقع من أصبع ميدلتون !.
انفتحت نفسكم ؟
في أمان الله.