Follow by Email

الأحد، مايو 01، 2011

التليفون اللي من فوك




كلما أرادت النزاهة أن تحاسب ( جهة معينة )، أو تحقق معها على الأقل، جاء تليفون من ( فوق )، ليوقف التحقيق ، أو المتابعة ، أو تقديم الأدلة للقضاء.
كلما أراد ضابط إستخبارات ( يحترم نفسه وعمله ) أن يصل بالتحقيق الى منتهاه ، ليكشف من قتل ، أو فجر ، أو فخخ ، أو ( ألصق ) .. أتاه تليفون من ( فوق ) ، ليوقف البحث ، والتحقيق ، لكي لا يصل الى حيث لا يرغب من هو ( فوق ).
كلما أراد مسئول حدود ( شريف ) محاسبة : ( قجقجي ) أو مهرب أسلحة ، أو مخدرات ، أو بضائع ممنوع دخولها ، أو منتهية الصلاحية ، أتاه تليفون من ( فوق ) ، ليقضي على آمال تطبيق القانون على الجميع .
كلما أرادت جهة أمنية ما ، الكشف عن ما تقوم به ( عائلة بصرية ) في ( ميناءها ) من موبقات إقتصادية كارثية ، أتى تليفون من فوق ، ليوقف التحقيق ، ويتلف الأدلة ، ويمنع مسائلة هذه العائلة مستقبلا ، عن أي شيء قد تقوم به!.
اذا أراد النائب بهاء الأعرجي وزملاؤه ، القيام بشيء تجاه الفساد ، الذي ينخر البلاد ، فعليه أن يبدأ من : التليفون اللي من فوك ، لأنه حامي حمى الفاسدين ، و( الصادود ) الأقوى لكل المحاولات للمحاسبة.
في أمان الله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق